impact

زراعة الأسنان

زراعة الأسنان

تعتبر عمليات زراعة الأسنان ( غرس الأسنان ) من الأساليب الفعالة لاستبدال سن واحدة أو أكثر ، أو وسيلة مساعدة لبناء الجسور . تشتمل كل عملية زرع على ركيزة معدنية يتم إدخالها في عظم الفك، وعلى عامود ناتئ تركب عليه السن الصناعية. كما تستطيع عمليات الزرع أن تدعم الجسور أو تحل محل أطقم الأسنان الجزئية أو تثبيت أطقم الأسنان الدائمة.

تتم زراعة الأسنان عن طريق غرس جذور صناعية مصنوعة من مادة التيتانيوم Titanium في عظم الفك في مكان السن المفقود، حيث يلتحم عظم الفك حول هذه الجذور التحاما تاما يجعلها قادرة على تحمل وظائف الأسنان الطبيعية بشكل فعال. تعتبر زراعة الأسنان (غرس الأسنان) حتى يومنا هذا العلاج الأفضل لتعويض الأسنان المفقودة. وتعتمد زراعة الأسنان لتعويض سن واحد، أو عدة أسنان، أو حتى كل الأسنان.

شروط الزراعة:

إن غالبية المراجعين الذين يتمتعون بصحة عامة تؤهلهم لإجراء العلاجات العامة في طب الأسنان مؤهلين أيضا لإجراء عملية الزراعة السنية.

إن فاعلية تركيبات الأسنان المدعمة بعملية الغرس تفوق بكثير مثيلاتها من أطقم الأسنان المتحركة التقليدية، فالمرضى المعالجون بغرس الأسنان لا يشعرون بوجود شيء غريب أثناء عملية مضغ الطعام أو الكلام.

عندما يقوم بعملية زراعة الأسنان طبيب متمرس في هذا المجال، فان المضاعفات التي تنجم عن هذه العملية بسيطة وعادية، ويتم السيطرة عليها بالعقاقير الطبية مثل المضادات الحيوية ومسكنات الألم.
إن فترة العلاج كاملة تتوقف على الفترة التي يحتاجها عظم الفك للالتحام حول الجذور الصناعية المغروسة، وهي تتراوح بين شهرين إلى ستة أشهر. وكذلك الفترة التي تحتاجها خطوات صناعة التيجان المدعومة بهذه الجذور وهذه تتوقف على عدد التيجان ونوعها.

اخصائي زراعة الاسنان في مركز بيرفكت سمايل يمتلك القدرة على التعامل مع الحالات الأكثر صعوبة، كالحالات التي يكون حجم العظم فيها عندما يتم زراعة السن في منطقة عظام محدودة.